تغير شكل القائمة العلوية

طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة صح وبهذا تكون قد فعلت الخاصية طريقة ايقاف هذة الخاصية :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لالغاء علامة ( √ ) وبهذا تكون قد اوقفت الخاصية

تفعيل منع نسخ المحتوي

طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة صح وبهذا تكون قد فعلت الخاصية طريقة ايقاف هذة الخاصية :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لالغاء علامة ( √ ) وبهذا تكون قد اوقفت الخاصية

تأخير ظهور الصفحة لربع ثانية

طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة صح وبهذا تكون قد فعلت الخاصية طريقة ايقاف هذة الخاصية :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لالغاء علامة ( √ ) وبهذا تكون قد اوقفت الخاصية

عدم ثبيت القائمة العلوية

طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة صح وبهذا تكون قد فعلت الخاصية طريقة ايقاف هذة الخاصية :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لالغاء علامة ( √ ) وبهذا تكون قد اوقفت الخاصية

BlogLabels

القائمة الرئيسية

الصفحات

اعلان اسفل القائمة العلوية

امتدت هجمات بوكو حرام خارج الحدود النيجيري وإفريقيا تبحث تطوير آليات إسكات البنادق

 



كتب /ايمن بحر 


 أعمال الدورة الـ14 الاستثنائية للقمة الإفريقية التي عقدت في جوهانسبرغ لمناقشة مبادرة (إسكات البنادق) جائت لتؤكد السعي نحو بناء قارة آمنة في 2063 ضمن استراتيجية متكاملة تهدف إلى نبذ العنف والصراعات في إفريقيا.


هذا الاجتماع الذي عقد عبر تقنية الفيديو ناقش بلورة رؤية واضحة حول آليات تسريع تطبيق المبادرة، التي تم إقرار تمديدها لمدة 10 سنوات مقبلة.


وتواجه مبادرة (إسكات البنادق) في إفريقيا عقبة كبرى على طريق التنفيذ تتمثل في تمدد الجماعات الإرهابية المتطرفة بالتوازي مع انتشار الأسلحة الخفيفة والمتوسطة بشكل مكثف بين العصابات الإجرامية مما يجعل المواجهة مركبة ومقعدة وتحتاج إلى إعادة نظر في آليات التطبيق.وفي خطوة لتطبيق (إسكات البنادق) تحركت 7 دول إفريقية بشكل نوعي عبر استدعاء مبادرة شهر العفو الإفريقي لحث المواطنين على الامتثال لخطوات نزع السلاح.


هذه المبادرة أقرها الاتحاد الإفريقي عام 2017 وتطبق في شهر سبتمبر من كل عام وتسعى إلى حماية القارة من ويلات الأسلحة الخفيفة غير المشروعة حيث تشجيع الأشخاص والسماح لهم بتسليم أسلحتهم مقابل عدم الكشف عن هويتهم والحصانة من الملاحقة القانونية فيما بعد.


المحلل السياسي الإثيوبي محمد فانتا، أشار إلى أن تحرك دول بوركينا فاسو وإفريقيا الوسطى وجمهورية الكونغو الديمقراطية والكاميرون وكوت ديفوار، وإثيوبيا وكينيا نحو تفعيل شهر العفو الإفريقي يمثل ركنا مهما في تطبيق (إسكات البنادق) 


وأشار فانتا  إلى أن ما يدعم تحرك هذه الدول هو تحركها تحت مظلة مفوضية الاتحاد الإفريقي ومكتب الأمم المتحدة لشؤون نزع السلاح والمركز الإقليمي المعني بالأسلحة الصغيرة في منطقة البحيرات الكبرى والقرن الإفريقي.


وتحظى مبادرة شهر العف الإفريقي بدعم مالي من ألمانيا واليابان ضمن الجهود الرامية لإخلاء هذه المنطقة من الأسلحة غير المشروعة والتي كانت سببا في قتل الملايين من الأبرياء.


وحظيت مبادرة (إسكات البنادق) في إفريقيا التي تم إقرارها خلال القمة الإفريقية عام 2013 بتأييد وزخم دولي.


فقد اعتمد مجلس الأمن الدولي القرار رقم 2457 في فبراير 2020 المتعلق بتلك المبادرة بهدف تخليص إفريقيا من النزاعات وتهيئة الظروف المواتية للنمو والتنمية في القارة السمراء.


من جانبه أكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، على ضرورة التنسيق مع القيادة الإفريقية لتحقيق السلم والأمن في القارة كما أثنى على الاتحاد الإفريقي لإطلاقه مبادرة (إسكات البنادق) وذلك خلال كلمته بالجلسة الافتتاحية للقمة الإفريقية الـ33.وتواجه مبادرة (إسكات البنادق) العديد من العقبات التي تقف حائلا أمام تنفيذها بالشكل الأمثل تتمثل أبرزها في انتشار الجريمة المنظمة، وتجارة المخدرات وعمليات غسيل الأموال وتجارة الأسلحة غير المشروعة.


ويشير التقرير السنوي لمعهد ستوكهولم الدولي للسلام لعام 2019، إلى أن روسيا تستحوذ على 35 بالمئة من صادرات الأسلحة إلى إفريقيا، تليها الصين بـ17 بالمئة ثم الولايات المتحدة 9.6 بالمئة، وفرنسا 6.9 بالمئة، بقيمة تتجاوز 100 مليار دولار مما أدى إلى تشريد نحو 9 ملايين شخص في مختلف أنحاء القارة منذ نهاية الحرب الباردة عام 1991.


ومن العقبات التي تواجه المبادرة أيضا تعقد خريطة الصراعات الإفريقية وانتشارها في الأقاليم الخمسة، سواء كانت إثنية أو دينية أو أيديولوجية مما عرقل تنفيذ الخطة المرحلية حتى 2020.


وأضاف انتشار الجماعات الإرهابية في ربوع القارة مثل بوكو حرام وحركة شباب المجاهدين وتنظيم جيش الرب المسيحي مزيدا من العقبات، خصوصا وأنها تسيطر على أراضي فصلتها عن سيطرة الدولة، واستطاعت أيضا تمويل شراء أسلحة متقدمة عبر التجارة غير المشروعة مثل تجارة المخدرات والإتجار في البشر.


(بوكو حرام) . العقبة الأكبر


ويقف تنظيم (بوكو حرام) كعقبة في مواجهة هذه المبادرة والعمل على إفشالها حيث تم تصنيفه عام 2014 على أنه أكثر الجماعات الإرهابية فتكا بالعالم.


وأسفرت عمليات التنظيم الإرهابية عن مقتل 6600 شخص في العام نفسه فيما بلغ ضحايا جرائمه حتى 2019 حوالي 18 ألف شخص، ونزوح مليون آخرين.


الخبير الاستراتيجي المصري، اللواء نبيل صادق أشار إلى أن الأزمة الكبرى أمام تفعيل مبادرة (إسكات البنادق) تتمثل في قدرة الجماعات المتطرفة على العمل المميت حتى مع نشر قوات عسكرية كبيرة ضدها


وأشار صادق إلى أن تكتيكات هذه الجماعات يدل على مرونتها وقدرتها على التكيف مع الظروف المختلفة خاصة أنها تنفذ عمليات تعتمد حرب الشوارع منهجا لها والتي تزيد فعالياتها مع امتلاكها أسلحة متطورة وثقيلة تصعب من مجابهتها وبالتالي تبدو هناك ضرورة لتطوير آليات تنفيذها

تعليقات

اعلان اول الموضوع

اعلان اخر الموضوع

اعلان منتصف الموضوع