تغير شكل القائمة العلوية

طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة صح وبهذا تكون قد فعلت الخاصية طريقة ايقاف هذة الخاصية :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لالغاء علامة ( √ ) وبهذا تكون قد اوقفت الخاصية

تفعيل منع نسخ المحتوي

طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة صح وبهذا تكون قد فعلت الخاصية طريقة ايقاف هذة الخاصية :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لالغاء علامة ( √ ) وبهذا تكون قد اوقفت الخاصية

تأخير ظهور الصفحة لربع ثانية

طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة صح وبهذا تكون قد فعلت الخاصية طريقة ايقاف هذة الخاصية :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لالغاء علامة ( √ ) وبهذا تكون قد اوقفت الخاصية

عدم ثبيت القائمة العلوية

طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة صح وبهذا تكون قد فعلت الخاصية طريقة ايقاف هذة الخاصية :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لالغاء علامة ( √ ) وبهذا تكون قد اوقفت الخاصية

BlogLabels

القائمة الرئيسية

الصفحات

اعلان اسفل القائمة العلوية

قصة ذات الوجهين(المنافق)



📝 حسين ستار هاشم

كان في مدينة يعيش أناس ولكن تواجههم مشاكل عديدة منها عدم الشعور بالأمان وكثرة السرقات و بين حين واخر يتم الاعتداء على احد سكان المدينة أو قتله.


وفي وسط هذه المدينة كان هنالك صديقين مقربين جدا. وفي نفس الوقت هم جيران يتبادلون الزيارة والعائلتين يقفون جنب بعض في الشدة والرخاء.. الأصدقاء أحمد وسعيد.. كانا مضرب الأمثال للصداقه الصادقه والعلاقة الطيبه والنقية.

ولكن.. كان أحمد ذات الوجهين اي بمعنى أدق صفة مذمومة لكل من يعمل على إثبات وجوده بين أقاربه وجيرانه ومَن حوله بوجهَيْن يكيِّفهما حيث يشاء، ويتلذذ بهما في أذية الآخرين والسعي وراء إفساد القلوب المتآلفة. (أبو وجهين)، سواء كان حاكمًا او شخصا عاديا ك.أحمد. وكان احمد يعتقد أنه بهذا  الوجه المتلون والأقنعة المزيفة يحقق  أهدافه السيئة دون أن يُكشف أمرهم

؛  ويعتقد ألا أحد يراه. ونسى ان الله عالم بكل شيء.. وكان صديقه سعيد انسان لطيف وتعامله معه بكل حب واحترام وطيب القلب.. كانا يدرسا الابتدائية الى ان وصلا اخر مرحلة في الجامعه.. كانا جالسين فقال أحمد.. لصديقه سعيد يا صديقي لدي فكرة جميله قد تنفعنا.. رد سعيد قائلا ماهذه الفكرة؟. قال أحمد بعد سنة نكون قد انتهينا من الدراسه لنسافر مع بعض لأوربا.

وهنالك نعيش بسلام ونتخلص من هذه المشاكل والمخاوف التي تلاحقنا في المدينه..

اخذ سعيد يفكر في الأمر واعجبته الفكرة لان انهكته الحياة في بلده. فرد عليه موافق.. هنا ابتسم أحمد ابتسامة خبث. بعد أن مر عام وانتهت دراستهم.. اتفقو وسافرو..بطريقه غير شرعيه عن طريق البحر.. عندما وصلا للطريق المؤدي لتلك الدولة فجأة مجموعه هجمو على سعيد وقيدوه قال لهم مابكم؟ وهنا كانت الصدمة.

.. خرج أحمد.. وهو مبتسم وقال وداعاً يا صديقي وذهب.... هنا بقى سعيد بدهشة وتعجب ويسأل مستغربا.. ماذا يحدث؟ فأجبه احد الأشخاص الذين قيدوه. لقد باعك صديقك بمبلغ كبير وهو يعلم اننا نتاجر بالاعضاء.. هنا سعيد بكى بشدة وندم على طيلة هذه السنوات التي كان فيها مخدوع بصديقه أحمد. 

وأخيرًا.. فإننا بحاجة إلى مقاومة أصحاب الوجوه المتناقضة والأقنعة المزيفة، وعدم تمرير ما يسعون إليه من تفريق الأُسَر والمجتمعات والدول.


الكاتب : حسين ستار هاشم

تعليقات

اعلان اول الموضوع

اعلان اخر الموضوع

اعلان منتصف الموضوع